×

الروافض وإستباحة الزواج بأكثر من أربع في وقت واحد

الروافض وإستباحة الزواج بأكثر من أربع في وقت واحد

الكاتب: خادم الإسلام

الروافض وإستباحة الزواج بأكثر من أربع في وقت واحد

قال النووي: وذهبت طائفة من الرافضة إلى أنه يتزوج أي عدد شاء. المجموع شرح المهذب (16/ 137)

وقال الجويني: وذهب بعض الشيعة إلى إحلال التسع لكل أحد، ولا مبالاة بخلافهم، والدليلُ على انحصار المستحلات في أربع . نهاية المطلب في دراية المذهب (12/ 185)
وقال الزيلعي: وقال بعض الشيعة والخوارج: يجوز ثماني عشرة امرأة .تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق وحاشية الشلبي (2/ 112)، البناية شرح الهداية (5/ 54)
فائدة:
(وأبيح له) - صلى الله عليه وسلم - (أن يتزوج بأي عدد شاء) لقوله تعالى : {ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء} [الأحزاب: 51] الآية ولأنه مأمون الجور ومات عن تسع كما هو مشهور

(وفي الرعاية: كان له) - صلى الله عليه وسلم - (أن يتزوج بأي عدد شاء إلى أن نزل قوله تعالى {لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج} [الأحزاب: 52] انتهى ثم نسخ لتكون المنة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - بترك التزويج فقال تعالى: {إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن} [الأحزاب: 50] الآية) وقيل نسخ لقوله تعالى: {ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء} [الأحزاب: 51] الآية[1].

 

[1] كشاف القناع عن متن الإقناع (5/ 26)،الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف للمرداوي (8/ 39)