×

الشيعة الروافض يستنثنون أنفسهم من منع الشارع للجنب من المكوث في المسجد

الشيعة الروافض يستنثنون أنفسهم من منع الشارع للجنب من المكوث في المسجد

الكاتب: فريق منهاج السنة

الشيعة الروافض

يستنثنون أنفسهم من منع الشارع للجنب من المكوث في المسجد



قال ابن نجيم الحنفي: واعلم أن في تتمة الفتاوى الصغرى ويستوي في المنع المكث أو عبور آل محمد - صلى الله عليه وسلم - وغيره خلاف ما قاله أهل الشيعة إنه رخص لآل محمد - صلى الله عليه وسلم - الدخول في المسجد لمكث أو عبور، وإن كان جنبا لما روي «أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رخص لعلي وأهل بيته أن يمكثوا في المسجد وإن كانوا جنبا، وكذا رخص لهم لبس الحرير» إلا أن هذا حديث شاذ لا نأخذ به اهـ.


قال ابن أمير حاج والظاهر أن ما ذكره الشيعة لأهل علي في دخول المسجد ولبس الحرير اختلاق منهم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأما الحكم بالشذوذ على الترخيص لعلي في دخول المسجد جنبا ففيه نظر نعم قضى ابن الجوزي في موضوعاته على حديث «سدوا الأبواب التي في المسجد إلا باب علي» بأنه باطل لا يصح وهو من وضع الرافضة، وقد دفع ذلك شيخنا الحافظ ابن حجر في القول المسدد في الذب عن مسند أحمد وأفاد أنه جاء من طرق متظافرة من روايات الثقات تدل على أن الحديث صحيح منها ما ذكرنا آنفا وبين عدم معارضته لحديث الصحيحين «سدوا الأبواب الشارعة في المسجد إلا خوخة أبي بكر» فليراجع ذلك من رام الوقوف عليه. (1/ 171) اهـ [1]

 

[1] البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (1/ 206)، الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار).