×

الحذر والتحذير من الشيعي الرافضي

الحذر والتحذير من الشيعي الرافضي

الكاتب: مقتطفات من أصول مذهب الشيعة الإمامية الإثني عشرية

الحذر والتحذير من الشيعي الرافضي


دعا أئمة الفقه إلى التحذير من الروافض وخصوصاً من كان منهم إماماً مقتدى أو داعيةً يستمع له، بل دعوا أيضاً إلى وجوب الحذر منهم لأنهم لا يتورعون في سفك دماء أهل السنة، ويعتقدون حل قتلهم .

قلت لأبي مَا تَقول فِي أصحاب الحَدِيث يأْتونَ الشَّيْخ لَعَلَّه يكون مرجئا اَوْ شِيعِيًّا أوْ فِيهِ شَيْء من خلاف السّنة أينبغي أَن اسْكُتْ فَلَا أحذر عَنهُ أم أحذر عَنهُ،

قَالَ: إِن كَانَ يَدْعُو الى بِدعَة وَهُوَ إِمَام فِيهَا وَيَدْعُو اليها.

قَالَ: نعم تحذر عَنهُ. مسائل الإمام أحمد رواية ابنه عبد الله (ص: 439) 1591
وعن الشعبي: أحذركم هذه الأهواء المضلة، وشرها الرافضة لم يدخلوا في الإسلام رغبة، ولا رهبة، ولكن مقتا لأهل الإسلام، وبغيا عليهم قد حرقهم علي - رضي الله عنه - بالنار ، ونفاهم إلى البلدان، منهم عبد الله بن سبأ: يهودي من يهود صنعاء نفاه إلى ساباط، وعبد الله بن يسار نفاه إلى خازر . منهاج السنة النبوية (1/ 23)

وقال ابن نجيم: والرافضي وينبغي أن يكون كالكافر لأن السني ينفر عن صحبته وربما قتله الرافضي لأن الرافضة يستحلون قتلنا. البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (6/ 46)