×

عقيدة الرجعة التي يؤمن بها الرافضة؟

عقيدة الرجعة التي يؤمن بها الرافضة؟

الكاتب: عبد الله بن محمد السلفي

عقيدة الرجعة التي يؤمن بها الرافضة

ابتدع الرافضة بدعة الرجعة، يقول المفيد: (( واتفقت الإمامية على وجوب رجعة كثير من الأموات)) [1]. وهي أن يقوم آخر أئمتهم ويسمى (القائم) في آخر الزمان، ويخرج من السرداب يذبح جميع خصومه من السياسيين ويعيد إلى الشيعة حقوقهم التي اغتصبتها الفرق الأخرى عبر القرون[2].

قال السيد المرتضى في كتابه (المسائل الناصرية) إن أبا بكر وعمر يصلبان يومئذ على شجرة من زمن المهدي – أي إمامهم الثاني عشر – الذ يسمونه قائم آل محمد، وتكون الشجرة رطبة قبل الصلب فتصير يابسة بعده[3].

وقال المجلسي في كتاب (حق اليقيين) عن محمد الباقر : (( إذا ظهر المهدي فإنه سيحيي عائشة أم المؤمنين ويقيم عليها الحد)) [4].

ثم تطور مفهموم الرجعة عندهم فقالوا برجعة جميع الشيعة وأئمتهم وجميع خصومهم مع أئمتهم. وهذه العقيدة الخرافية تكشف الحقد الكامن في نفوسهم والذي يعبرون عنه بمثل هذه الأساطير، وكان هذا المعتقد وسيلة اتخذها السبئية لإنكار اليوم الأخر.

 

[1] أوئل المقالات للمفيد، ص 51.

[2] الخطوط العريضة، لمحب الدين الخطيب – رحمه الله – ص 80.

[3] أوئل المقالات للمفيد، ص 95.

[4] حق اليقين، لمحمد الباقر المجلسي، ص 347.