×

فِي سرد أَحَادِيث وَارِدَة فِي أهل الْبَيْت (1)

فِي سرد أَحَادِيث وَارِدَة فِي أهل الْبَيْت (1)

الكاتب: ابن حجر الهيتمي

فِي سرد أَحَادِيث وَارِدَة فِي أهل الْبَيْت (1)

الحَدِيث الأول:

 أخرج الديلمي عَن أبي سعيد رَضِي الله عَنهُ أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (اشْتَدَّ غضب الله على من آذَانِي فِي عِتْرَتِي)

وَورد أَنه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (من أحب أَن ينسأ أَي يُؤَخر فِي أَجله وَأَن يمتع بِمَا خوله الله فليخلفني فِي أَهلِي خلَافَة حَسَنَة فَمن لم يخلفني فيهم بتر عمره وَورد عَليّ يَوْم الْقِيَامَة مسودا وَجهه)

الحَدِيث الثَّانِي:

 أخرج الْحَاكِم عَن أبي ذَر رَضِي الله عَنهُ أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (إِن مثل أهل بَيْتِي فِيكُم مثل سفينة نوح من ركبهَا نجا وَمن تخلف عَنْهَا هلك) وَفِي رِوَايَة للبزار عَن ابْن عَبَّاس وَعَن ابْن الزبير وللحاكم عَن أبي ذَر أَيْضا (مثل أهل بَيْتِي مثل سفينة نوح من ركبهَا نجا وَمن تخلف عَنْهَا غرق)

الحَدِيث الثَّالِث:

 أخرج الطَّبَرَانِيّ عَن ابْن عمر رَضِي الله عَنْهُمَا (أول من أشفع لَهُ يَوْم الْقِيَامَة من أمتِي أهل بَيْتِي ثمَّ الْأَقْرَب فَالْأَقْرَب من قُرَيْش ثمَّ الْأَنْصَار ثمَّ من آمن بِي واتبعني من أهل الْيمن ثمَّ من سَائِر الْعَرَب ثمَّ الْأَعَاجِم وَمن أشفع لَهُ أَولا أفضل)

الحَدِيث الرَّابِع:

أخرج الْحَاكِم عَن أبي هُرَيْرَة أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (خَيركُمْ خَيركُمْ لأهلي من بعدِي)

الحَدِيث الْخَامِس:

 أخرج الطَّبَرَانِيّ وَالْحَاكِم عَن عبد الله بن أبي أوفى رَضِي الله عَنهُ أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ سَأَلت رَبِّي أَن لَا أَتزوّج إِلَى أحد من أمتِي وَلَا يتَزَوَّج إِلَيّ أحد من أمتِي إِلَّا كَانَ معي فِي الْجنَّة فَأَعْطَانِي ذَلِك

الحَدِيث السَّادِس:

أخرج الشِّيرَازِيّ فِي الألقاب عَن ابْن عَبَّاس أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (سَأَلت رَبِّي أَن لَا أزوج إِلَّا من أهل الْجنَّة وَلَا أَتزوّج إِلَّا من أهل الْجنَّة)

الحَدِيث السَّابِع:

 أخرج أَبُو الْقَاسِم بن بَشرَان فِي أَمَالِيهِ عَن عمرَان ابْن حُصَيْن أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (سَأَلت رَبِّي أَن لَا يدْخل أحدا من أهل بَيْتِي النَّار فَأَعْطَانِي)

الحَدِيث الثَّامِن:

 أخرج التِّرْمِذِيّ وَالْحَاكِم عَن ابْن عَبَّاس رَضِي الله عَنْهُمَا أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (أَحبُّوا الله لما يغذوكم بِهِ من نعمه وأحبوني لحب الله وأحبوا أهل بَيْتِي لحبي)

الحَدِيث التَّاسِع:

 أخرج ابْن عَسَاكِر عَن عَليّ كرم الله وَجهه أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (من صنع إِلَى أهل بَيْتِي يدا كافأته عَلَيْهَا يَوْم الْقِيَامَة)

الحَدِيث الْعَاشِر:

 أخرج الْخَطِيب عَن عُثْمَان رَضِي الله عَنهُ أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (من صنع صَنِيعَة إِلَى أحد من خلف عبد الْمطلب فِي الدُّنْيَا فعلي مكافاته إِذا لَقِيَنِي)

الحَدِيث الْحَادِي عشر:

 أخرج ابْن عَسَاكِر عَن عَليّ أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

قَالَ (من آذانى شَعْرَة مني فقد ذاني وَمن آذَانِي فقد آذَى الله)

الحَدِيث الثَّانِي عشر:

 أخرج أَبُو يعلى عَن سَلمَة بن الْأَكْوَع أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (النُّجُوم أَمَان لأهل السَّمَاء وَأهل بَيْتِي أَمَان لأمتي)

الحَدِيث الثَّالِث عشر:

 أخرج الْحَاكِم عَن أنس أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (وَعَدَني رَبِّي فِي أهل بَيْتِي من أقرّ مِنْهُم لله بِالتَّوْحِيدِ ولي بالبلاغ أَن لَا يعذبهم)

الحَدِيث الرَّابِع عشر:

 أخرج ابْن عدي والديلمي عَن عَليّ أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (أثبتكم على الصِّرَاط أَشدّكُم حبا لأهل بَيْتِي ولأصحابي)

الحَدِيث الْخَامِس عشر:

 أخرج التِّرْمِذِيّ عَن حُذَيْفَة أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (إِن هَذَا ملك لم ينزل الأَرْض قطّ قبل هَذِه اللَّيْلَة اسْتَأْذن ربه أَن يسلم عَليّ ويبشرني بِأَن فَاطِمَة سيدة نسَاء أهل الْجنَّة وَأَن الْحسن وَالْحُسَيْن سيدا شباب أهل الْجنَّة)

الحَدِيث السَّادِس عشر:

 أخرج التِّرْمِذِيّ وَابْن ماجة وَابْن حبَان وَالْحَاكِم أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (أَنا حَرْب لمن حاربهم وَسلم لمن سالمهم)

الحَدِيث السَّابِع عشر:

أخرج ابْن ماجة عَن الْعَبَّاس بن عبد الْمطلب أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (مَا بَال أَقوام إِذا جلس إِلَيْهِم أحد من أهل بَيْتِي قطعُوا حَدِيثهمْ وَالَّذِي نَفسِي بِيَدِهِ لَا يدْخل قلب امرىء الْإِيمَان حَتَّى يُحِبهُمْ لله ولقرابتي)