بحث متقدم... 
    
   
 
 
الرئيسة فضـــائل الـصـحـابــةمن قصص الصحابة رضي الله عنهم
 
 
امرؤ القيس بن عابس رضي الله عنه

امرؤ القيس بن عابس رضي الله عنه ألا بلِّغ أبا بكر رسـولا، وبلِّغْها جميع المسلمين فليس مجاوراً بيتي بُيوتاً، بما قال النبيُّ مُكذّبينَـا امرؤ القيس.

امرؤ القيس بن عابس بن المنذر الكندي، صحابي روى عن الرسول -صلى اللـه عليه وسلم- أحاديـث، وشهد فتح النُّجير باليمـن، وكان في اليرموك على كتيبة من الجيش، وكان ممن ثبتَ على الإسلام.

 الخصومة كان بين امرؤ القيس ورجلٍ من حضرموت خصومة، فارتفعا إلى النبـي -صلى اللـه عليه وسلم-، فقال للحضرميّ: { بيّنتُكَ وإلا فيمينُه .

فقال: يا رسول الله إن حلف ذهب بأرضي.

فقال: مَنْ حلف على يمينٍ كاذبةٍ يقتطع بها حقُّ أخيه، لقي الله وهو عليه غضبان.

فقال امرؤ القيس: يا رسول الله فما لمن تركها وهو يعلم أنه محق ؟.

فقال: الجنة.

قال: فإني أشهدك أنّي قد تركتُها.

 الله ربّي حضر امرؤ القيس -رضي الله عنه- الكنديين الذين ارتدّوا، فلمّا أُخرجوا ليُقتلوا وثب على عمّه، فقال له: وَيْحَكَ يا امرأ القيس !! أتقتل عمَّك ؟!.

فقال: أنت عَمّي، والله ربّي }.

فقتله....