×

علي بن أبي طالب رضي الله عنه

علي بن أبي طالب رضي الله عنه

الكاتب: جفجاف ابراهيم

علي بن أبي طالب رضي الله عنه

نسبه:

هو ابن عم النبي - صلى الله عليه وسلم.

مولده:

ولد قبل البعثة النبوية بعشر سنين وأقام في بيت النبوة فكان أول من أجاب إلى الإسلام من الصبيان، هو أحد العشرة المبشرين بالجنة، وزوجته فاطمة ابنة النبي صلى الله عليه و سلم ووالد الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة.

فضائله:

1- حدثنا قيبة بن سعيد قال: حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد قال: جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت فاطمة، فلم يجد علياً في البيت، فقال: {أين ابن عمك}. قالت: كان بيني وبينه شيء، فغاضبني فخرج، فلم يقل {ومنها القيلولة-فترة الظهيرة} عندي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لإنسان: {انظر أين هو}. فجاء فقال: يا رسول الله، هو في المسجد راقد، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع، قد سقط رداؤه عن شقه، وأصابه تراب، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسحه عنه ويقول: {قم أبا تراب، قم أبا تراب}.

2- حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي: حدثا عبد العزيز بن أبي حازم، عن أبيه، عن سهل بن سعد رضي الله عنه: سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول يوم خيبر: {لأعطين الراية رجلا يفتح الله على يديه}. فقاموا يرجون لذلك أيهم يعطى، فغدوا وكلهم يرجو أن يعطى، فقال: {أين علي}. فقيل: يشتكي عينيه، فأمر فدعي له، فبصق في عينيه، فبرأ مكانه حتى كأنه لك يكن به شيء، فقال: نقاتلهم حتى يكونوا مثلنا؟ فقال: {على رسلك، حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام، وأخبرهم بما يجب عليهم، فو الله لأن يهدى بك رجل واحد خير لك من حمر النعم}.

3- حدثني محمد بن بشار: حدثنا غندر: حدثنا شعبة، عن سعد قال: سمعت إبراهيم بن سعد، عن أبيه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي: {أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى}.[4154] [ش أخرجه مسلم في فضائل الصحابة، باب: من فضائل علي رضي الله عنه، رقم: 2404. أبيه أي سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه. {بمنزلة هارون} نازلا مني منزلة هارون من موسى عليهما السلام في أخوة الدين والنسب، وقيل: إنه صلى الله عليه و سلم قاله له حين خرج إلى تبوك، وخلفه على أهله وعياله، وأمره أن يقيم فيهم، فكان كهارون حين خلفه موسى، عليهما السلام، على بني إسرائيل لما ذهب لميقات ربه].

4- أول من اسلم من الصبيان.

5- نام في فراش الرسول صلى الله عليه وسلم حينما أراد المشركين دخول بيت الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم.

6- تزوج بفاطمة إبنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.