بحث متقدم... 
    
   
 
 
الرئيسة شـبهــات وردودإفحام الكفرة بعدم تفرد أبو بكر برواية-ما تركناه فهو صدقة
 
 
إفحام الكفرة بعدم تفرد أبو بكر برواية-ما تركناه فهو صدقة

كثيرا ما يفتري الرافضة على أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنهه أنه أفترى رواية ( ما تركناه فهو صدقة ) في قصة فدك الشهيرة وقد يهم بعض العلماء أن هذا الحديث تفرد به أبو بكر خطأ منهم لكن المصيبة أن ينسب الكذب للصديق كما يدي الكفرة
وهذا كلام شيخهم أبن المطهر الحلي أن أبو بكر أنفرد بهذا الحديث ورد عليه شيخ الإسلام قائلا له ( قوله والتجأ في ذلك إلى رواية انفرد بها كذب فإن قول النبي صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا فهو صدقة رواه عنه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد وعبد الرحمن بن عوف والعباس بن عبد المطلب وأزواج النبي صلى الله عليه وسلم وأبو هريرة والرواية عن هؤلاء ثابتة في الصحاح والمسانيد مشهورة ) منهاج السنة
(

فأقول مستعينا بالله مؤكذا لكلام شيخ الإسلام وأنقل من روى الحديث غير الصديق رضي الله عنه :

قال الإمام أبن حبان البستي رحمه الله في صحيحه : ( ذكر الخبر المدحض قول من زعم أن قوله صلى الله عليه وسلم : ( لا نورث ما تركنا صدقة ) تفرد به الصديق رضي الله عنه ) وساق عدة أحاديث عن عائشة وأبي هريرة و عمر وتفنن في تبويب الأبواب على هذا الموضوع وأحسن وأجاد رحمه الله . الجزء الرابع عشر ص 575 طبعة الرسالة بيروت
.

وهذه أمثلة مختلفة ومنوعة للحديث
:
في المعجم الأوسط للطبراني : طبعة دار الحرمين القاهرة ص 223 جاء الحديث عن حذيفة قال قال النبي : لا نورث ما تركنا صدقة
.
وفي الطبراني أيضا جاء عن أبن عباس رضي الله عنه
.

وقال الألباني في صحيح الجامع أن الحديث روي عن عمر وعثمان وسعد وطلحة والزبير وعبدالرحمن بن عوف و عائشة و أبي هريرة.


وفي موطأ مالك : 2 - باب النبي صلى الله عليه وسلم هل يورث ؟


عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تقسم ورثتي دينارا ما تركت بعد نفقة نسائي ومؤونة عاملي فهو صدقة.

وفي البخاري في باب : ( باب نفقة القيم للوقف
)
عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا يقتسم ورثتي دينارا ما تركت بعد نفقة نسائي ومؤونة عاملي فهو صدقة.

 .
وفي رواية البخاري الطويلة في نزاع علي والعباس عند عمر أبن الخطاب رضي الله عن الجميع كان في نفس المجلس عثمان وعبد الرحمن بن عوف والزبير وسعد بن أبي وقاص فقال لهم عمر بن الخطاب : حيث قال عمر قال عمر أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض هل تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( لا نورث ما تركنا صدقة ) . يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه ؟ قال الرهط قد قال ذلك فأقبل عمر على علي وعباس فقال أنشدكما الله أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال ذلك ؟ قالا قد قال ذلك .

وهذا يدل على إقرار كل من علي والعباس وعثمان والزبير وسعد بن أبي واقاص وعبدالرحمن بن عوف رضي الله عنهم على صحة رواية ( ماتركناه فهو صدقة ) وفي في صحيح البخاري ( باب فرض الخمس ) وباب ( قول النبي صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا صدقة ) وفي غيره من الأبواب .


وفي مسند أحمد : عن عمر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انا لا نورث ما تركنا صدقة.
وفي المسند أيضا : عن مالك بن أوس سمعت عمر رضي الله عنه يقول لعبد الرحمن وطلحة والزبير وسعد : نشدتكم بالله الذي تقوم به السماء والأرض وقال سفيان مرة الذي بإذنه تقوم أعلمتم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انا لا نورث ما تركنا صدقة قالوا اللهم نعم تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
.


وفي الموطأ : -12 باب ما جاء في تركة النبي صلى الله عليه وسلم

1802 - حدثني مالك عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة أم المؤمنين :ان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم حين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم أردن ان يبعثن عثمان بن عفان إلى أبي بكر الصديق فيسألنه ميراثهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت لهن عائشة أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا فهو صدقة.


فالنتيجة أن هذا الحديث وأحدد رواية ( ما تركناه فهو صدقة ) رواه كل من عمر وعائشة و أبو هريرة وحذيفة وعبدالله بن عباس .
وأقره علي والعباس عثمان وعبد الرحمن بن عوف والزبير وسعد بن أبي وقاص
.
فالنتيجة يكون عندنا :11

صحابي و نزيد أبو بكر الصديق فيكون رواة الحديث بعدد الأئمة الإثني عشر عند الشيعة فكيف تقولون يا رافضة إن هذا الحديث من اختراع أبو بكر ؟؟!!
والحمد لله رب العالمين .