×

نسف الطعن على ابو هريرة

نسف الطعن على ابو هريرة

الكاتب: فريق منهاج السنة

نسف الطعن على ابو هريرة

ابو هريرة رضى الله عنها وارضاه ردا على جهلة تتهم هذا الرجل الذى دعا النبى له ولامه:- سنتناول 7 احاديث سنتناولها الشيعى ولا ادرى كيف لعقله يقول ان هذه شبهة فعلا اولا ننوه اننى سانقل الشبهة بعنوانها فى مواقعهم ثم اضع الرد عليها ثانيا المنشور طويل لكي نتناول السبع روايات المضحكات من جهل من يتهم ابى هريرة بهم:-

 

بسم الله نبدأ:-

1- ابو هريرة عدوا لله خائن وغرمه عمر على خيانته:-

مستدرك الحاكم - كتاب التفسير - تفسير سورة يوسف - تفسير: لولا أن رأى برهان ربه - رقم الحديث: ( 3380 )

3285 - أخبرني: أبوبكر محمد بن أحمد المزكى بمرو، ثنا: عبد الله بن روح المدايني، ثنا: يزيد بن هارون، أنبأ: هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة (ر) قال: قال لي عمر: يا عدو الله وعدو الإسلام خنت مال الله، قال: قلت لست عدو الله ولا عدو الإسلام ولكني عدو من عاداهما ولم أخن مال الله، ولكنها أثمان أبلى وسهام إجتمعت قال: فأعادها على واعدت عليه هذا الكلام قال: فغرمني إثنى عشر الفاً قال: فقمت في صلاة الغداة فقلت: اللهم إغفر لأمير المؤمنين فلما كان بعد ذلك أرادني على العمل فأبيت عليه، فقال: ولم وقد سأل يوسف العمل وكان خيراً منك فقلت: إن يوسف نبي إبن نبي إبن نبي إبن نبي وأنا إبن أميمة وأنا أخاف ثلاثاًً وإثنتين قال: أولاً تقول خمساً قلت: لا، قال: فما هن قلت أخاف أن أقول بغير علم وأن أفتى بغير علم وأن يضرب ظهري وأن يشتم عرضي وأن يؤخذ مالي بالضرب، هذا حديث بإسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.

 

الجواب:-

شبهة مضحكة بجد ولا ادرى لمن وضعها هل هو عاقل مدرك لما يضعه لان الرواية واضحة عمر كان لايتهاون ان رائى اى تقصير وابى هريرة وضح له الامر واخر الراوية تبين مدا الكدب فعمر اراد يستعمله مجددا فهل عمر سيقول انه عدو الله وخائن ويريد يستعمله مجددا وابو هريرة من رفض.

2- عائشة ترا ان ابو هريرة كذاب يروي احاديث عن النبي وهي من كيسه:-

منستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة - كان أبو هريرة وعاء العلم - رقم الحديث: ( 6216 )

‏6217 - حدثنا: علي بن حمشاد العدل، ثنا: الحسن بن علي بن شبيب المعمري، ثنا: عبد الله بن صالح الأزدي، ثنا: خالد بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص، عن أبيه، عن عائشة: أنها دعت أبا هريرة، فقالت له: يا أبا هريرة، ما هذه الأحاديث التي تبلغنا أنك تحدث بها عن النبي (ص)، هل سمعت إلاّ ما سمعنا؟ وهل رأيت إلاّ ما رأينا؟ قال: يا أماه، إنه كان يشغلك، عن رسول الله (ص) المرأة والمكحلة، والتصنع لرسول الله (ص)، وإني والله ما كان يشغلني عنه شيء، هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه

الجواب:-

يريت الكل يرقرأ اين قالت كداب بل تسأله وهو اجابها لما هو يروى اكثر منها نفسى واحد لديخ مخ من الشيعة يقول اين كلمت كداب هى تستفسر ياعقلاء.

3- ابو هريرة اخيرا يقر بتدليسه وكذبه على الناس وانه يروي من كيسه:-

صحيح البخاري - كتاب النفقات - باب وجوب النفقة على الأهل والعيال

‏5040 - حدثنا: ‏عمر بن حفص، حدثنا: ‏‏أبي، حدثنا: ‏الأعمش، حدثنا: ‏أبو صالح ‏قال:، حدثني: ‏أبو هريرة ‏(ر) ‏ ‏قال: قال النبي (ص) ‏‏أفضل الصدقة ما ترك غنى واليد العليا خير من اليد السفلى وإبدأ بمن تعول ‏، ‏تقول المرأة: أما إن تطعمني وأما إن تطلقني ويقول العبد: أطعمني وإستعملني، ويقول ‏الإبن: أطعمني إلى من تدعني

‏فقالوا: يا ‏‏أبا هريرة ‏سمعت هذا من رسول الله (ص) ‏قال: لا هذا من ‏كيس ‏أبي هريرة

الجواب:-

والله انها لمن كيس الرافضة ان تسمى شبهة اليكم شرح العلماء للحديث

فقوله رضي الله عنه: " لاَ، هَذَا مِنْ كِيسِ أَبِي هُرَيْرَةَ " يقصد به آخر الحديث، وهو قوله: " تَقُولُ المَرْأَةُ: إِمَّا أَنْ تُطْعِمَنِي، وَإِمَّا أَنْ تُطَلِّقَنِي... " الخ.

ودليل ذلك أنه جاء مصرحا بأنه من قوله عند الإمام أحمد في "مسنده" (10785) حيث قال:

حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَمْرٍو، حَدَّثَنَا هِشَامٌ، عَنْ زَيْدٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( خَيْرُ الصَّدَقَةِ مَا كَانَ عَنْ ظَهْرِ غِنًى، وَالْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى، وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ ) قَالَ: سُئِلَ أَبُو هُرَيْرَةَ مَا " مَنْ تَعُولُ؟ " قَالَ: " امْرَأَتُكَ، تَقُولُ: أَطْعِمْنِي أَوْ أَنْفِقْ عَلَيَّ أَوْ طَلِّقْنِي، وَخَادِمُكَ يَقُولُ: أَطْعِمْنِي وَاسْتَعْمِلْنِي، وَابْنَتُكَ تَقُولُ: إِلَى مَنْ تَذَرُنِي؟ "

وهكذا رواه البيهقي (15711) وأبو بكر النيسابوري في " الزيادات على كتاب المزني" (638) من طرق عن الْأَعْمَش، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِنَّ أَفْضَلَ الصَّدَقَةِ مَا تَرَكَ غِنًى، وَالْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ )، قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: " تَقُولُ امْرَأَتُكَ أَطْعِمْنِي وَإِلَّا فَطَلِّقْنِي , وَيَقُولُ: خَادِمُكَ أَطْعِمْنِي وَإِلَّا فَبِعْنِي، وَيَقُولُ: وَلَدُكَ إِلَى مَنْ تَكِلُنِي؟، قَالُوا: يَا أَبَا هُرَيْرَةَ هَذَا شَيْءٌ تَقُولُهُ مِنْ رَأْيِكَ أَوْ مِنْ قَوْلِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَ: لَا بَلْ هَذَا مِنْ كَيْسِي ".

ورواه النسائي في "السنن الكبرى" (9166) من طريق مغيرة بن عبد الرحمن حدثنا مُحَمَّد بْن عَجْلَانَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى، وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ) قَالَ زَيْدٌ: فَسُئِلَ أَبُو هُرَيْرَةَ: مَنْ تَعُولُ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ؟ قَالَ: امْرَأَتُكَ تَقُولُ: أَنْفِقْ عَلَيَّ أَوْ طَلِّقْنِي، وَعَبْدُكَ يَقُولُ: أَطْعِمْنِي وَاسْتَعْمِلْنِي، وَابْنُكَ يَقُولُ: إِلَى مَنْ تَذَرُنِي ".

وقد نص على أن الذي من كلام أبي هريرة ( من كيسه ): هو هذا القدر الذي ذكرناه من الحديث فقط، جمع من أهل العلم، كابن القيم في " زاد المعاد" (5/ 439)، (5/ 464) وابن حجر في " فتح الباري " (9/ 501)، والألباني في "إرواء الغليل" (3/ 317).

وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط رحمه الله في تعليقه على "صحيح ابن حبان" (8/ 149):

" قوله " تقول امرأته: أنفق علي... " هو من كلام أبي هريرة أدرجه في الحديث " انتهى.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله:

" قَوْلُهُ " مِنْ كِيسِي " هُوَ بِكَسْرِ الْكَافِ، أَيْ مِنْ حَاصِلِهِ ؛ إِشَارَةٌ إِلَى أَنَّهُ مِنَ اسْتِنْبَاطِهِ مِمَّا فَهِمَهُ مِنَ الْحَدِيثِ الْمَرْفُوعِ مَعَ الْوَاقِعِ، وَوَقَعَ فِي رِوَايَةِ الْأَصِيلِيِّ بِفَتْحِ الْكَافِ أَيْ: مِنْ فِطْنَتِهِ " انتهى من "فتح الباري" (9/ 501).

ينظر للفائدة: جواب السؤال رقم: (118176).

يريت الاخوة تنتبه انى انقل عنوان الشبهة لدى الشيعة لا عندنا

4- رأي بعض اعلام مدرسة الوهابيه في ابو هريرة:-

إبن كثير- البداية والنهاية - ثم دخلت سنة تسع وخمسين - ذكر من توفي في هذه السنة من المشاهير والأعيان - الجزء: ( 11 ) - رقم الصفحة: ( 377 )

-.... وقال يزيد بن هارون: سمعت شعبة يقول: أبو هريرة كان يدلس، رواه إبن عساكر، وكان شعبة يشير بهذا إلى حديثه: من أصبح جنبا فلا صيام له، فإنه لما حوقق عليه قال: أخبرنيه مخبر، ولم أسمعه من رسول الله (ص). تعليق: وما اعظم هذه الجملة ابو هريرة كان يدلس هذا المدلس العظيم استاذ المدلسين واليوم نرى احفاده الوهابيه يدلسون ويتهموني كذبا وزورا.

الجاوب مارائيت اشد كدبا على الله ورسوله والعلماء من الرافضى اهذا رائي ابن كثير ام ورد رواية واليكم كلام ابن كثير الحقيقى عن ابى هريرة رضى الله عنه

هذا تكملة ماقاله ابن كثير

قال يزيد بن هارون: سمعت شعبة يقول: أبو هريرة كان يدلس. رواه ابن عساكر. وكان شعبة يشير بهذا إلى حديثه: " من أصبح جنبا فلا صيام له ". فإنه لما حوقق عليه قال: أخبرنيه مخبر، ولم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقال شريك، عن مغيرة، عن إبراهيم قال: كان أصحابنا يدعون من حديث أبي هريرة. وروى الأعمش، عن إبراهيم قال: ما كانوا يأخذون بكل حديث أبي هريرة.

قال الثوري، عن منصور، عن إبراهيم قال: كانوا يرون في أحاديث [ ص: 378 ] أبي هريرة شيئا، وما كانوا يأخذون من حديثه إلا ما كان من حديث جنة أو نار. وقد انتصر ابن عساكر لأبي هريرة، ورد هذا الذي قاله إبراهيم النخعي. وقد قال ما قاله إبراهيم طائفة من الكوفيين، والجمهور على خلافهم.

وقد كان أبو هريرة، رضي الله عنه، من الصدق والحفظ والديانة والعبادة والزهادة والعمل الصالح على جانب عظيم.

قال حماد بن زيد، عن عباس الجريري، عن أبي عثمان النهدي قال: كان أبو هريرة يقوم ثلث الليل، وامرأته ثلثه، وابنته ثلثه، يقوم هذا، ثم يوقظ هذا، ثم يوقظ هذا وهذا.

وفي " الصحيحين " عنه أنه قال: أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام.

وقال ابن جريج عمن حدثه قال: قال أبو هريرة: إني أجزئ الليل ثلاثة أجزاء، فجزء لقراءة القرآن، وجزء أنام فيه، وجزء أتذكر فيه حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقال محمد بن سعد: ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا إسحاق بن عثمان القرشي، ثنا أبو أيوب قال: كان لأبي هريرة مسجد في مخدعه، ومسجد في بيته، ومسجد في حجرته، ومسجد على باب داره، إذا خرج صلى فيها [ ص: 379 ] جميعها، وإذا دخل صلى فيها جميعها.

وقال عكرمة: كان أبو هريرة يسبح كل يوم ثنتي عشرة ألف تسبيحة، ويقول: أسبح على قدر ديتي.

وهذا كتاب ابن كثير البداية والنهاية

 

https://goo.gl/jJUJdi

ابن كثير يقر انه علامة حافظ وابن عساكر وكل الائمة والتدليس هنا الوراية مرسلة عن النبى لاالكدب

5- الذهبي - سير أعلام النبلاء - الصحابة رضوان الله عليهم - أبو هريرة - الجزء: ( 2 ) - رقم الصفحة: ( 615 )

-.... يحيى بن سعيد، عن إبن المسيب، قال: كان أبو هريرة إذا أعطاه معاوية سكت، فإذا أمسك عنه، تكلم.

الجواب

انا لن اتكلم عن الذهبى ورائيه فى ابى هريرة اكتفى اخى القارىء بمقدمة ترجمة ابى هريرة فى سير الاعلام للذهبى :-

الإمام الفقيه المجتهد الحافظ، صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أبو هريرة الدوسي اليماني. سيد الحفاظ الأثبات.

اختلف في اسمه على أقوال جمة، أرجحها: عبد الرحمن بن صخر. وقيل: ابن غنم. وقيل: كان اسمه: عبد شمس، وعبد الله. وقيل: سكين. وقيل: عامر. وقيل: برير. وقيل: عبد بن غنم. وقيل: عمرو. وقيل: سعيد.

الرابط للكتاب

https://goo.gl/qvpn73

6 - جامع بيان العلم- باب حكم قول العلماء بعضهم في بعض - صلاة الليل:-

11173 - حدثنا: إسحاق بن راهويه، وأحمد بن عمرو قالا:، أنا: جرير، عن منصور، عن حبيب بن أبي ثابت، عن طاوس قال: كنت جالساًًً عند إبن عمر فأتاه رجل فقال: إن أبا هريرة يقول: إن الوتر ليس بحتم فخذوا منه أو دعوا فقال إبن عمر: كذب أبو هريرة

 

الجواب طبعا الرافضى عقله صغير كدب ابو هريرة هاها ناتى للرد:-

فيه حبيب بن أبي ثابت وهو كثير الإرسال والتدليس كما قال الحافظ (تقريب التهذيب1/52 ترجمة1084 أسماء المدلسين1/59). وجاءت روايته هنا معنعنة.

وعلى فرض صحة الرواية نقول:

تفرد ابن عمر بالقول بوجوب صلاة الوتر خلافا لجماعة من الصحابة كابن عباس وعلي بن أبي طالب وعبادة بن الصامت.

ولئن كان معنى الكذب ما يضادّ الصدق. فقد شهدت الصديقة عائشة بنت الصديق لابي هريرة بالصدق فقالت «صدق أبو هريرة» (مسلم945).

وإذا كان ابن عمر كذّب أبا هريرة، فقد صدّقه علي بن أبي طالب فقال «الوتر ليس بحتم، ولكن سنة من رسول الله » (مسند أحمد2/81حديث652 وقال الأرناؤوط:«إسناده قوي»الترمذي453 وابن ماجة1169 وصححه الألباني). وهذا متواتر عن علي رضي الله عنه يحكي سنيته عن النبي

ثانيا:

والصحيح أن مقصد ابن عمر بالكذب هو الخطأ بمعنى «أخطأ أبو هريرة» بدليل قول الحافظ ابن عبد البر بعد هذه الرواية «وخطّأت عائشة رضي الله عنها ابن عمر في عدد عُمَر النبي » (2149)

بينا صدق ابى هريرة والكدب فى السياق تعنى اخطأ وثالثا رواية لاتصح

7- اخر شبهة ونعنى اخر كدب الروافض

 

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء: ( 67 ) - رقم الصفحة: ( 360 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قال: وحدثني: سلمة بن الفضل السعدي، نا: الأشجعي، نا: سفيان، عن منصور، عن إبراهيم قال: كانوا يرون في أحاديث أبي هريرة شيئاًً. - وحدثني: أيضاًً سلمة بن حفص، نا: محمد بن عبيد، نا: سفيان، عن منصور، عن إبراهيم قال: ما كانوا يأخذون من حديث أبي هريرة إلاّ ما كان من حديث جنة أو نار. - قال: وحدثني: سلمة، نا: أبو أسامة، عن سفيان، عن منصور، عن إبراهيم قال: كانوا يدعون من قول أبي هريرة. - أخبرنا: أبو العز بن كادش، أنا القاضي أبو الطيب الطبري، أنا: أبو الحسن الحربي، نا: أحمد بن الحسن بن عبد الجبار، نا: داود بن عبيد الله الصفدي، نا: أبو أسامة، عن الأعمش، قال: كان إبراهيم صيرفياً في الحديث فكنت إذا سمعت الحديث من أحد من أصحابه أتيته به فأعرضه عليه فحدثته ذات يوم بحديث من حديث أبي صالح، عن أبي هريرة فقال إبراهيم: كانوا يتركون شيئاًً من قوله. عمر بن حبيب قال: كنا عند هارون أمير المؤمنين وبين يديه قوم يتناظرون فذكروا حديثاًًًً، فقالوا: رواه أبو هريرة، عن رسول الله (ص) وكذب فيه أبو هريرة وإرتفعت أصواتهم بتكذيب أبي هريرة، فرأيت هارون قد نحا نحوهم ومال إلى قولهم، فقلت: إن صدق أبو هريرة وأبو هريرة الصادق في روايته عن الرسول الله (ص) وقمت فإنصرفت

الجواب:-

طبعا نستقطع موضع الشاهد لان من سيقطعوه مدح ابو هريرة من ابن عساكر ولن لنطرق لماذكره الذهبى ان ابن عساكر دافع عنه وكان يعده من الحفاظ ندخل فى الرواية ونضحك على من يدعون انهم شيعة على وعلي منهم برىء:

عادةا لشيعة البتر والكدب والتدليس نكمل الرواية من كتاب تاريخ دمشق لابن عساكر:-

فرأيت هارون قد نحا نحوهم ومال إلى قولهم فقلت أنا صدق أبو هريرة وابو هريرة الصادق في روايته عن الرسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وقمت فانصرفت فلما دخلت منزلي وافي بريد فأدخلته فقال أجب أمير المؤمنين إجابة مقتول لأنك لا ترجع فقلت في نفسي الله يعلم أني قمت بحق ونصرت صاحب

رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ومضيت إلى هارون فدخلت عليه وهو جالس على كرسي من ذهب حاسرا عن ذراعيه بيده سيف فقال يا عمر بن حبيب تقبل علي بالرد بما أقبلت به فقلت يا أمير المؤمنين الذي قلته إزراء على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) إذا كان أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) كذابين فأمر الإسلام كله باطل والصلاة والصوم والطلاق والحدود قال صدقت يا عمر بن حبيب أحييتني أحياك الله أحييتني أحياك الله قال القاضي ( 1 ) الفصيح زريت على الرجل زراية وأزريت به إزراء وقد كان أبو هريرة ذا دين متين وفضل واضح مبين قرأنا على أبي عبد الله بن أبي عن أبي تمام علي بن محمد أنا أبو بكر بن بيري أنا أبو عبد الله الزعفراني نا ابن أبي خيثمة نا الوليد بن شجاع نا حفص بن غياث عن ابن جريج ( 2 ) عن من حدثه قال قال أبو هريرة إني لأجزئ الليل ثلاثة أجزاء جزءا للقرآن وجزءا أنام وجزءا أتذكر فيه حديث رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال ونا موسى بن إسماعيل نا حماد ( 3 ) أنا العباس الجريري عن أبي عثمان النهدي قال كان أبو هريرة يصلي ثلث الليل وامرأته ثلثا ( 4 ) وابنته ثلثا ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله حدثني أبي نا يونس نا حماد يعني ابن زيد ( 5 ) عن العباس بن فروح الجريري قال سمعت أبا عثمان النهدي يقول تصنيفت أبا هريرة سبعا فكان هو وامرأته وخادمة يعتقبون الليل أثلاثا يصلي هذا ثم يوقظ ويصلي هذا ثم يوقظ هذا قال قلت يا أبا هريرة كيف تصوم قال أما أنا فأصوم من أول الشهر ثلاثا ( 6 ) فإن حدث بي حدث كان آخر شهري أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية ونقول الحمدلله من جعلنا من اهل الحق القارئين والباحثين لامن اهل الشبهات والكدب

_________

( 1 ) يعني المعافى بن زكريا الجريري القاضي

( 2 ) من طريقه رواه ابن كثير في البداية والنهاية 8 / 118

( 3 ) من طريق حماد بن زيد في البداية والنهاية 8 / 118

( 4 ) بالاصل: " ثلث " وفي البداية والنهاية: ثلثه

( 5 ) تحرفت بالاصل إلى: يزيد

( 6 ) إلى هنا في سير الاعلام 2 / 609 وانظر البداية والنهاية 8 / 118