×

أشهر فرق الشيعة

أشهر فرق الشيعة

الكاتب: أبو عبد الله الذهبي

أشهر فرق الشيعة

انقسمت الشيعة إلى فرق عديدة، أوصلها بعض العلماء إلى ما يقارب سبعين فرقة. راجع مختصر التحفة الاثنى عشرية.

و بدارسة تلك الفرق يتضح أن منهم الغلاة الذين خرجوا عن الإسلام و هم يدّعون التشيع، ومنهم دون ذلك، و يمكن أن نقتصر على ذكر أشهر فرق الشيعة والتي كان لها دور بارز في العالم الإسلام وهي:

 1 - السبئية.

 2 - الكيسانية.

 3  المختارية.

 4 - الرافضة.

 5 - الزيدية.

و سأعرف بهذه الفرق بصورة سريعة حتى نصل إلى موضوع البحث وهو الحديث عن فرقة الزيدية.

 1  السبئية: وهم أبتاع عبدالله بن سبأ اليهودي، و هو أول من أسس التشيع على الغلو في أهل البيت، و قد بدأ ينشر آراءه متظاهراً بالغيرة على الإسلام و مطالباً بإسقاط الخليفة إثر إسلامه المزعوم، ثم دعا إلى التشيع لأهل البيت وإلى إثبات الوصية لعلي إذ أنه  كما يزعم  ما من نبي إلا وله وصي، ثم زعم بعد ذلك أن علياً خير الأوصياء بحكم أنه وصي خير الأنبياء، ثم دعا إلى القول بالرجعة، ثم إلى القول بألوهية علي، وأنه لم يقتل بل صعد إلى السماء، إلى غير ذلك من أباطيله الكثيرة، و رغم تفاهة هذه الدعاوى إلا أنها وجدت مؤيدين ومناصرين.

 2 - الكيسانية: بدأ ظهور هذه الفرقة بعد مقتل علي رضي الله عنه وعرفوا بهذه التسمية واشتهروا بموالاتهم لمحمد بن علي بن أبي طالب المعروف بابن الحنفية، و ظهر تكونهم بعد تنازل الحسن عن الخلافة لمعاوية رضي الله عنهما. مقالات القمي (ص 26 ).

و قالوا بأن من خالف ابن الحنفية فهو مشرك كافر، و قد اختلف في كيسان زعيم الكيسانية، فقيل: إن كيسان رجل كان مولى لعلي بن أبي طالب، و قيل: بل كان تلميذاً لمحمد بن الحنفية، و قيل: بل هو المختار بن أبي عبيد الثقفي الكذاب، وقد كان يلقب بكيسان. وهذا غير صحيح ؛ لأن قيام الكيسانية كان قبل ظهور أمر المختار. راجع: الملل والنحل للشهرستاني (1/147) و مقالات القمي (ص 21).

 3 - المختارية: تنسب إلى المختار بن أبي عبيد الثقفي الكذاب، و الواقع أن هذه الفرقة كانت في الأصل جزء من فرقة الكيسانية، و حينما جاء المختار انضم إليه هؤلاء و كونوا بعد ذلك فرقة المختارية.

 4 - الرافضة: و هم الذين رفضوا زيد بن علي وتفرقوا عنه، و رفضوا أيضاً أكثر الصحابة وإمامة الشيخين. راجع: مقالات الأشعري (1/89).

وهم الواجهة البارزة في عصرنا الحاضر للتشيع، و قد تعددت فرق الروافض منها:-

 1 - المحمدية: وخلاصة أمر هذه الطائفة أنهم يعتقدون أن الإمام والمهدي المنتظر هو محمد بن عبد الله بن الحسن بن علي المعروف بالنفس الزكية. انظر أخبار هذه الفرقة في الفرق بين الفرق (ص 240-242).

 2 - الاثنا عشرية: وهم القائمون اليوم في أكثر بقاع الأرض، و سبب تسميتهم بهذا الاسم هو اعتقادهم بإمامة اثني عشر رجلاً من آل البيت ثبتت إمامتهم  حسب زعمهم  بنص النبي صلى الله عليه وسلم.

 5 - الزيدية: و هم موضوع البحث و سيأتي الحديث عنهم بشيء من التفصيل.