×

سبب تسميتهم بالرافضة

سبب تسميتهم بالرافضة

الكاتب: أبو عبد الله الذهبي

سبب تسميتهم بالرافضة

أطلقت هذه التسمية على الرافضة لأسباب كثيرة:

 1 - قيل: إنهم سموا رافضة لرفضهم إمامة زيد بن علي، و تفرقهم عنه. البداية والنهاية (9/330)، كما سيأتي.

 2 - و قيل: سموا رافضة لرفضهم أكثر الصحابة، و رفضهم لإمامة الشيخين. مقالات الأشعري (1/89).

 3 - و قيل: لرفضهم الدين. نفس المصدر.

و لعل الراجح هو الثاني، ولا منافاة بينه و بين الأول، لأنهم كانوا رافضة يرفضون الشيخين و قد رفضوا زيداً كذلك إذ لم يرض مذهبهم  كما سيأتي 

اتفق جمهور المحققين والباحثين أن إطلاق هذه التسمية يعود تاريخها إلى زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، حينما خرج على هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم (ت 125 هـ ) الخليفة الأموي في سنة (121 هـ ). انظر: منهاج السنة لابن تيمية (1/34-35 )، و رسالة في الرد على الرافضة (ص 66 ).

لكن لا يعني هذا أنهم لم يكونوا موجودين قبل هذه الحادثة، والذي يدل على أنهم وجدوا قبل انفصالهم عن زيد بن علي هو طلبهم الذي طلبوه من زيد بإعلان البراءة من الشيخين، وأن يوافقهم على أهوائهم، لكن زيداً خيّب آمالهم، فانفضوا عنه.. و سبب ذلك يعود إلى تشبعهم بأفكار اليهودي الخبيث عبد الله بن سبأ، وانحرافهم التام عن التشيع لأهل البيت الذي كان عبارة عن الحب والمناصرة.