×

حسين المؤيد: إذا استمر الشيعة في تمكين العمائم والقوى الصفوية فسيصل العراق إلى حالة الإبادة الجماعية

حسين المؤيد: إذا استمر الشيعة في تمكين العمائم والقوى الصفوية فسيصل العراق إلى حالة الإبادة الجماعية

الكاتب: وليد قطب

حسين المؤيد: إذا استمر الشيعة في تمكين العمائم والقوى الصفوية فسيصل العراق إلى حالة الإبادة الجماعية

قال العالم والسياسي المعروف حسين المؤيد، إنه إذا استمر الشيعة في العراق بتمكين العمائم والقوى الصفوية والميليشيات من السيطرة واختطاف البلد ومصادرة إرادة الشعب، بحجة وجود حاكم شيعي وبمزاعم ضمان حرية اللطم والطقوس المتخلفة، فسيصلون إلى مرحلة من الدمار في العراق على يد هؤلاء، تشبه حالة الإبادة الجماعية.

وأضاف "المؤيد"، في تغريدات عبر حسابه على "تويتر"، أن العراق وحده مرجعيتنا، ووطننا الذي ننتمي إليه بفخر واعتزاز، وهو العنصر الأساسي في هويتنا كعراقيين، وعلى كل عراقي أن يدرك أن الإنتماء الوطني و بناء الدولة الوطنية التي تتعايش فيها جميع المكونات بسلام وعدل، لا يتحقق إلا بمرجعية جامعة للعراقيين، و هي ليست سوى العراق.

وأكد، أن مواجهة ومكافحة النفوذ الإيراني في المنطقة لن تنجح إذا اقتصرت على الجانب السياسي، فكما أن مكافحة التطرف تتطلب العمل على صعيد الأمن الفكري ومكافحة الفكر الذي يغذي التطرف، كذلك تتطلب مكافحة النفوذ الإيراني المعتمِد أساسًا على آيديولوجية وأذرع، مكافحة الآيديولوجية و شلّ الأذرع.

وأوضح، أن كارثة نفوق آلاف الأطنان من السمك دفعة واحدة و بشكل مفاجيء، هي سابقة لم تحصل في تاريخ العراق الحديث، وتعد تدميرًا ممنهجًا لممتلكات العراق و ثرواته و خيراته، مشيرًا إلى أنها تثير علامات استفهام كبرى تشير إلى جريمة بقصد، في ظل سيطرة القوى الصفوية، ومع فقدان الدولة الوطنية يستمر مسلسل التدمير.

وأشار، إلى أن بعد انتهاء الحرب العراقية - الإيرانية بانتصار العراق و تجرّع الخميني مرارة الهزيمة ككأس السم، بدأت ورشات العمل في المؤسسات الإيرانية لإعداد مخططات الهيمنة و تدمير دول و مجتمعات المنطقة، ووشت فلتات ألسنة بعض كوادر نظام الملالي بهذا المخطط.. قال أحدهم: "نريد أخذ ثأرنا من العراقيين".