×

هجوم الأحواز... اتهامات لإيران بالتباكي ولعب دور "الضحية"

هجوم الأحواز... اتهامات لإيران بالتباكي ولعب دور "الضحية"

الكاتب: وليد قطب

هجوم الأحواز... اتهامات لإيران بالتباكي ولعب دور "الضحية"

تبنى تنظيم "داعش" الهجوم المسلح على العرض العسكري في مدينة الأحواز جنوب غربي إيران، السبت، من خلال بث فيديو عبر وكالة "أعماق" التابعة له بالرغم من اتهام الرئيس حسن روحاني للولايات المتحدة بالسعي لإثارة الفتن داخل إيران في محاولة لزعزعة الأمن، كما اتهم دولاً إقليمية بتقديم الدعم المالي والعسكري للأحوازيين.

لكن تبني "داعش" للهجوم عزز اتهامات المعارضة الإيرانية للنظام في طهران بالتواطؤ مع التنظيم أو اختراق مجاميع منه لتنفيذ الهجوم للظهور بمظهر "ضحية الإرهاب"، كما حصل في حادثة الهجوم على البرلمان الإيراني العام الماضي.

نشرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم #داعش تسجيلاً مصوراً لثلاثة رجال داخل مركبة قالت إنهم كانوا في طريقهم لتنفيذ الهجوم على...

ويظهر الفيديو، الذي نشر مساء الأحد، ثلاثة أشخاص في سيارة يرتدون زي الحرس الثوري، حيث تحدث اثنان منهم بالعربية عن توجههم نحو "الجهاد"، بينما تحدث الثالث بالفارسية عن "نيتهم بالقيام بعملية نوعية ضد الكفار والحرس الثوري"، وفق ما صرحوا به أمام الكاميرا.

ولم تتمكن "العربية.نت" من التأكد من الفيديو من مصادر مستقلة، كما أن السلطات الإيرانية أو وسائل إعلام النظام التي نشرت فيديو "داعش" نفسه، لم تنشر أية تفاصيل عن هوية المهاجمين رغم نشرها كل التفاصيل حول الحادث.

وما زاد الموقف غموضاً تناقض وتضارب تصريحات المسؤولين الإيرانيين، حيث إن السلطات أعلنت مقتل 4 منفذين للهجوم لكن قادة الحرس الثوري وكذلك المعاون الأمني لمحافظ خوزستان (الأحواز) قالوا في البداية إن اثنين من المهاجمين قد قُتِلا وتمَّ اعتقالُ أحدهم وجُرح آخر وتم نقله للمستشفى ليتوفى هناك لاحقاً.

وما زال مصير الشخص الرابع مجهولاً حتى الآن، حيث قال ناشطون أحوازيون لـ"العربية.نت" إنه من المرجح أن الحرس الثوري قد قام بتصفيته عقب اعتقاله للتغطية على هوية المنفذين ومن يقف وراءهم.