×

إيران تلاحق إنستغرام.. "خزنوا المعلومات عن مواطنينا"

إيران تلاحق إنستغرام.. "خزنوا المعلومات عن مواطنينا"

الكاتب: وليد قطب

إيران تلاحق إنستغرام.. "خزنوا المعلومات عن مواطنينا"

هدد أمين مجلس الأمن السيبراني الإيراني أبو الحسن فيروز أبادي، بإغلاق تطبيق "إنستغرام" على غرار التلغرام، إذا لم تتعاون الشركة مع إيران من خلال تقديم المعلومات عن المستخدمين.

وقال فيروز آبادي، خلال مقابلة مع التلفزيون الإيراني الاثنين، إن "المحادثات" مع المسؤولين التنفيذيين في إنستغرام لم تصل إلى نتيجة وحتى الآن لم تتعاون الشبكة مع إيران.

كما ذكر بأنه من شروط إيران للسماح بالتطبيقات الأجنبية العمل هي أن يتم تخزين معلومات المواطنين الإيرانيين على أراضي إيران، وهو أمر تعتبره تلك الشركات انتهاكا للخصوصية ومخالفا للأعراف والقوانين الدولية.

إلى ذلك، تطالب السلطات الإيرانية بالسيطرة على الخوادم التي تغذي التطبيقات الأجنبية، بهدف كشف الناشطين لاحتواء الاحتجاجات التي تلعب التطبيقات الاجتماعية، وشبكات التواصل دورا أساسيا فيها.

يذكر أن العقوبات الأميركية الأخيرة طالت أبو الحسن فيروز آبادي، رئيس المجلس الأعلى للأمن السيبراني، مع مسؤولين إيرانيين آخرين مثل عبد الصمد خورام أبادي، رئيس لجنة التحقيق في جرائم الإنترنت، وكذلك عبد علي عسكري، رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون، بسبب دورهم في انتهاكات حقوق الإنسان وفرض الحجب والرقابة على الإنترنت ومراقبة النشطاء السلميين وقمع الاحتجاجات الأخيرة.

وتسعى السلطات الإيرانية لاستبدال التطبيقات الأجنبية بالتطبيقات المحلية الإيرانية مثل "سروش" و "كب" الداخليتين، لكن نوابا وناشطين احتجوا على ذلك قائلين إن المواطنين لا يثقون بالتطبيقات الداخلية في ظل سيطرة أجهزة الاستخبارات والحرس الثوري عليها.

المصدر: موقع العربية نت