×

نقاش نظرة في رواية : ( لعن المعصوم لمن أنكر وقوع السهو للنبي ص في الصلاة ) !! ( معتبرة ؟ )

نقاش نظرة في رواية : ( لعن المعصوم لمن أنكر وقوع السهو للنبي ص في الصلاة ) !! ( معتبرة ؟ )

الكاتب: ناصر عبدالكريم

نقاش نظرة في رواية

( لعن المعصوم لمن أنكر وقوع السهو للنبي ص في الصلاة ) !! ( معتبرة ؟ )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ومن وآلاه، أما بعد:

انقطعت عن الكتابة فترة طويلة بسبب ظروف صحية للوالد - أقامه الله بالسلامة وعجّل بشفائه وشفاء مرضى المسلمين - وأرجو أن أعود لقلمي الذي فقدته طويلا...

نظرة في رواية:

لعن المعصوم لمن أنكر وقوع السهو للنبي ص في الصلاة ! ( معتبرة ؟ )

الرواية:

عيون أخبار الرضا (ع) - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 219 - 220

5 - حدثنا تميم بن عبد الله بن تميم القرشي قال: حدثني أبي عن أحمد بن علي الأنصاري عن أبي الصلت الهروي قال: قلت للرضا عليه السلام يا بن رسول الله إن في سواد الكوفة قوما يزعمون أن النبي ( ص ) لم يقع عليه السهو في صلاته ، فقال: كذبوا لعنهم الله أن الذي لا يسهو هو الله الذي لا إله إلا هو... أ.هـ

الاعتبار العام:

قال آية الله العظمى السيد السيستاني في كتابه ( اختلاف الحديث ) ص 13:

" بل يمكن ان يقال بان الصدوق لا ينقل في كتاب عيون اخبار الرضا عليه السلام إلا الأخبار التي يعتمد عليها وهذا الذي يناسب لفظة [ عين ] اذ ان الخبر العين هو الخبر الصحيح كما يذكر ذلك في علم الدراية " أ.هـ

قال سماحة الشيخ محمد العبيدان القطيفي في موقعه الخاص ( كلمات وبحوث الجمعة ) - نفي السهو - الجزء الثاني - وبعد أن ضعف الرواية من الناحية السندية وقصورها دلاليا:

" نعم لو بني على ما أحتمله بعض أساطين العصر من المحققين( أطال الله في بقائه )، من أن تسمية الكتاب، تشير إلى البناء على اعتبار كل ما وقع فيه، لكونه منتخباً ومختاراً، لم يكن للخدشة السندية مجال، ويبقى بعد ذلك الحديث في الأمر الآخر، فتأمل.أ.هـ. [ النص من القطيفي مستفاد من الأخ شامل ]

الاعتبار الخاص:

1- تميم بن عبد الله القرشي.

طرائف المقال - السيد علي البروجردي - ج 1 - ص 161

818 - تميم بن عبد الله بن تميم القرشي ، الذي روى عنه أبو جعفر " ق " ضعيف " صه " لا يعبأ بها ، وعن " د " " لم " " كش " ضعيف ، والظاهر أنه غير موجود فيه على ما قيل ، فالأولى قبول روايته لكونه من مشايخه. أ.هـ.

مستدركات علم رجال الحديث - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 2 - ص 74 - 75

2302 - تميم بن عبد الله بن تميم القرشي ، أبو الفضل الحيمري: أكثر الصدوق من الرواية عنه مترضيا عليه على وجه يظهر أنه من مشائخه ، روى عنه ، عن أبيه ، عن أحمد بن علي الأنصاري. العيون ج 1 / 16 وباب 28 ص 275 ، وج 2 باب 44 ص 180 و 184 و 200. وغير ذلك مما تقدم في أحمد وله ست ورايات في التوحيد. ‹ صفحة 75 › وروى المفيد في ختص ص 196 عنه مترضيا عليه. أ.هـ

2- أبوه، وصف بأنه مجهول.

ويحتاج إلى سبر مروياته ليظهر حاله ( على مبنى ).

3- أحمد الأنصاري: وصفه الشاهرودي بقوله: ( لم يذكروه ).

ولكن على المباني الشاهرودية يمكن تمشيته حيث قال..

مستدركات علم رجال الحديث - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 1 - ص 370 - 371

1201 - أحمد بن علي الأنصاري أبو علي: لم يذكروه ، روى الصدوق عن أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني ( ثقة ) ، عنه ، عن رجاء ‹ صفحة 371 › وصف عبادة الرضا ( عليه السلام ). ج 12 ص 26 ، وجد ج 49 ص 91 ح 7. ولكن رأيت في العيون باب 44 ج 2 ص 180 عن تميم بن عبد الله بن تميم القرشي ، عن أبيه ، عنه ، عن رجاء وصف عبادته ( عليه السلام ) في طريقه إلى خرسان. وفيه ص 184 بهذا الإسناد عنه ، عن إسحاق بن حماد حديث المجادلة المأمون مع المخالفين في الإمامة والتفضيل. وفيه ص 200 بهذا الإسناد عنه ، عن الحسن بن جهم حديث وصف الإمام ( عليه السلام ) وهو حديث شريف وعظيم مفصل. وبهذا الإسناد عنه ، عن أبي الصلت الهروي كما فيه ص 203 وغيره. وبهذا الإسناد عن الحسن بن جهم رواية إثبات الرضا ( عليه السلام ) الرجعة للمأمون. كمبا ج 13 ص 214 ، وجد ج 53 ص 59 ح 45. وشرحته في كتابنا أركان دين... أ.هـ

أقول:

1- على ما سبق فإن الكلام في ضعف الإسناد له اعتباره إن كان التصحيح أو الإعتبارية مبنية على السند فقط ! والحال أن الاعتبارية المدعاة أعم من الأوحدية السندية.

2- الكلام في الإسناد من باب الإستئناس فحسب لا الإعتماد.

3- الروايات الصحيحة في إثبات السهو أو النوم تغني عن الضعيف وكلمات أكابر المحققين في إثبات السهو أو النوم تعني أيضا.

الخلاصة: يمكن وصف الرواية بأنها صحيحة صدوقيا !.

وبالله التوفيق.