×

الضحاك بن سفيان رضي الله عنه

الضحاك بن سفيان رضي الله عنه

الكاتب: وليد قطب

الضّحّاك بن سفيان رضي الله عنه

الضّحّاك بن سفيان رضي الله عنه الضّحّاك بن سفيان بن الحارث العامريّ الكِلابيّ، صحابيّ ولاه الرسول -صلى الله عليه وسلم- على من أسلم من قومه، وعقد له لواء يوم فتح مكة، وكان سيّاف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقوم على رأسه متوشّحاً بالسيف، ويُعدّ وحده بمائة فارس.

فتح مكة لمّا سار الرسول -صلى الله عليه وسلم-الى فتح مكة أمّرَهُ على بني سليم، لأنهم كانوا تسعمائة، فقال لهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : {هل لكم في رجل يعدلُ مائةً يوفّيكم ألفاً}.

فوفّاهم بالضحاك وكان رئيسهم، واستعمله الرسول -صلى الله عليه وسلم- على سرية. ولمّا رجع الرسول -صلى الله عليه وسلم- من الجِعرانة بعثه على بني كلاب يجمع صدقاتهم.وكان صاحب راية بني سُلَيم ورأسهم، وقال لهم حين تَبِعوا الفُجـاءةَ السُّلَمِي : {يا بني سُلَيـم : بئسَ ما فعلتـم}. وبالغ في وعظـهِ، فشتموهُ وهمُّوا به، فارتحلَ عنهم فندمـوا وسألوه أن يُقيـمَ فأبى، و قال : {ليس بيني وبينكم مُوادّة }. وقال في ذلك شعراً، ثم رجع مع المسلمين الى قتالهم، فاستشهد.