×

رغم معارضة روسيا ... إيران تؤكد بقائها في سوريا

رغم معارضة روسيا ... إيران تؤكد بقائها في سوريا

الكاتب: وليد قطب

رغم معارضة روسيا ... إيران تؤكد بقائها في سوريا

دعت موسكو إلى إخراج قوات الحرس الثوري وكافة الميليشيات التابعة لها من سوريا، وهذا ما رفضته إيران وقالت إنها ستبقي قواتها العسكرية في سوريا.

حيث قال حسين أمير عبداللهيان " المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية "، بأن تواجد ما وصفهم بـ"المستشارين العسكريين" الإيرانيين سيستمر في سوريا تحت ذريعة "مكافحة الإرهاب".

وقد أكد عبداللهيان لوكالة "فارس"، خلال استقباله السفير الفلسطيني في طهران صلاح الزواوي، الأحد، أن بلاده "ستواصل دعمها الحازم للمقاومة"، وهو وصف تطلقه إيران على الميليشيات الموالية لها في المنطقة.

وكان عدد ضباط الحرس الثوري لقوا مصرعهم في سوريا خلال الأيام الأخيرة منهم خبير المتفجرات بالحرس الثوري في سوريا، محمد إبراهيم رشيدي (32 عاما) الذي قتل بتفجير لغم أرضي على طريق تدمر - دير الزور.

كما أنه قبل أسبوعين فقدت إيران قياديا آخر في الحرس الثوري الإيراني وهو العميد شاهروخ دايي بور، الذي كان مسؤولا لقوات إيران في حلب وضواحيها والمحافظات الشمالية المجاورة لها، ما أثار التساؤلات حول مدى انتشار وتواجد القوات الإيرانية وميليشياتها خاصة في ظل الخلاف الإيراني - الروسي المتصاعد هناك.

وعقب إعلان روسيا عن ضرورة سحب إيران قواتها وميليشياتها من سوريا، باتت القوات الإيرانية أهدافا مكشوفا لطيران التحالف والطيران الإسرائيلي وقد تعرضت خلال الأسابيع الأخيرة لعدة غارات في مختلف المناطق فقدت خلالها العشرات من عناصرها وسط تكتم الإعلام الإيراني.

 

اقرأ أيضا:

مصرع "خليل تختي" المستشار العسكري للحرس الثوري الإيراني في "درعا"

مقتل قائد الحرس الثوري "شاهرخ دايي بور" في سوريا

الحرس الثوري ينفي قتل اي من كوادره شمال غرب إيران