×

نصر الله يحرج الأسد

نصر الله يحرج الأسد

الكاتب: وليد قطب

نصر الله يحرج الأسد

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في ذكرى يوم القدس بشأن الوضع في سوريا، يُختصر أساسه بـ"أننا مستعدون للخروج من هناك، إذا ما طلبت منّا القيادة السورية ذلك. ونحن سنكون سعداء باستعادة شبابنا ومقاتلينا".

 أضاف: "ليس لحزب الله أي مشروع خاص في سوريا. ودخل إلى هناك لأن سوريا دولة محورية في محور المقاومة، وإذا ما سقطت فإن القضية ستسقط. وخروجنا منها سيكون بعد القضاء على التنظيمات الإرهابية، وبعد تكريس انتصار سوريا على المؤامرة الكونية".

 

وقد ردّ نصرالله على الموقف الروسي بشأن وجوب خروج كل المقاتلين أو المسلحين غير النظاميين من سوريا. لذلك، أكد أن حزب الله لن يخرج لو اجتمعت كل الدول على ذلك، بل يوافق على الخروج بطلب من النظام السوري. يؤشر كلام نصرالله إلى مدى الاختلاف في التوجهات بين موسكو وطهران بشأن الوضع السوري. وهذا كان قد انعكس على الأرض، في جنوب سوريا، وفي الانتشار العسكري الروسي في القصير ومحيطها. لكن إيران لن تستسلم بحسب المعطيات. لديها أوراق عديدة لتلعبها، فيما أن عودة بروز تنظيم داعش في شرق سوريا، قد يكون مؤشراً للاحتمالات التي ستبقى مفتوحة.